يوم دراسي حول تطوير افاق منظومة السلطعون الازرق

في إطار تقييم الخطة الوطنية للتشجيع على صيد وترويج وتثمين سلطعون البحر بخليج قابس ، نظم المجمع المهني المشترك لمنتوجات الصيد البحري يوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 يوم دراسي حول آفاق تطوير منظومة السلطعون الأزرق تحت إشراف السيد عبد الله الرابحي كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري وبالتعاون مع الإدارة العامة للصيد البحري وتربية الأسماك والمعهد الوطني لعلوم وتكنولوجيا البحار.   

وقد شارك في هذا اليوم الدراسي جميع الإطراف المعنية بالخطة من إدارات ومؤسسات بحث وإطارات عاملة في القطاع من منتجين ومصدرين إلى جانب ممثلين عن المهنة.
تمّ خلال هذا اليوم الدراسي عرض ستّة مداخلات تتعلّق بالمحاور التالية:

  • المحور الأول (ممثل عن الإدارة للصيد البحري وتربية الأسماك) : تقديم الخطوط الكبرى للخطة.
  • المحور الثاني(ممثل عن المجمع المهني المشترك لمنتوجات الصيد البحري): عرض نتائج الخطة :الإشكاليات على مستوى ترسيم وفتح الاعتمادات، الانجازات من خلال تحديد الكمية والقيمة والمستفدين وعرض النتائج الإحصائية.
  • المحور الثالث( ممثلين عن المعهد الوطني لعلوم وتكنولوجيا البحار): البحث العلمي من خلال تقديم المخزون، تقنيات الصيد، التثمين والجودة، دراسة حول المردودية الاقتصادية والاجتماعية.

وقد تمحور النقاش حول الأفاق الواعدة لمنظومة السلطعون الازرق وكيفية مزيد النهوض بها.

وقد أكّد كاتب الدولة خلال مداخلته على أهمية هذا اليوم لتقييم الخطّة التي جاءت في إطار الحد من الآثار السلبية لهذا الصنف الغازي من جميع جوانبها العلمية والمالية والتنظيمية  كما أكد على المجهودات المبذولة من جميع الأطراف التي عملت على إنجاح الخطّة وتصنيفى ضمن قائمة المنتوجات المصدرة حيث تمّ خلال العشر الأشهر الأولى من سنة 2018 تصدير 2666 طن بقيمة 18 مليون دينار وهو ما يمثل حوالي 13% من القيمة الجملية لصادرات منتجات الصيد البحري.
وفي الختام أوصى السيد كاتب الدولة بضرورة إعداد تقييم شامل للخطّة وخاصة للنقاط التي مازالت تستحق المتابعة.